منتديات المرقاب الأدبية

منتديات المرقاب الأدبية (http://www.montada.mergaab.com/index.php)
-   ..: مرقاب الرّكن الهادئ :.. (http://www.montada.mergaab.com/forumdisplay.php?f=112)
-   -   ألوان فضفاضَه (http://www.montada.mergaab.com/showthread.php?t=37832)

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:24 AM

ألوان فضفاضَه
 
نَفَس عميق على الشُرفه

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:25 AM


عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:27 AM

سابك ذهب:

يُعلِّق أحد الزُملاء فيقول: ياخي اللقب عجيب ماتلاحظ؟! قلت شلون يعني؟
قال: سابك بلهجة اهل الحجاز تعني(تركك).. وذهب يعني راح:a: إلتاقط حلو.
لعَلّهُ الحزن.. فليذهب عنّا جميعاً..إتركنا ورح ياحزن

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:29 AM

كما نعلم جميعاً أن للألوان اهمية كبيرة في حياتنا فبدونها لا نستيطع ان نرى الاشياء حتى..
بل لا يمكننا مشاهدتها وهي شفافة.. واذا استطاع القارئ ان يسرح بفكره ولو لثواني بسيطة فإنه ليس باستطاعته تخيّل العالم بدون الوان أي ان الفراغ اللا لوني سيمتد الى اللانهايه.. ومن هنا نستطيع اضافة اللون كمركّب اساسي في الكون لا يمكن الاستغناء عنه إطلاقاً..
حتى اصبحت تصنف الالوان على اساس ان هذا اللون للفرح وذاك اللون للحزن واللون الآخر للغضب.. وهكذا..

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:32 AM

اُرجوحه..اُرجوزه..خاطره!!

حِزنٌ أبيض


لحظةُ عِتمةُ حِزنٌ أبيض !
أخَذَتني لجميلِ هواكِ الذكرى
والشوقُ بقلبي يَتَّقِدُ
وخُيول الوجد بصدري تنهض


أتعَبَنيْ الشوقُ وأضناني


شَرَعَت ذكراكِ ..ولم تبرح
عَن قلبي..في العَقلِ صداها
وشرايين الخافِقُ ماثِلةٌ
وعَظيم هواكِ لها مسرح


مازال يُحاصِرُ وِجداني


أتَذَكّرُ شوقاً أتَذَكَّر
ويُشاطِرُ حزني افكاري
ببياضٍ يسكِنُ ذاكرتي
وبِهِ مشغوفاً أتَدَثَّر


يأسُرني اللونُ ويغشاني



ولأني بالحزنِ تذكّرتُك
وخيالُك داعَب إحساسي!
وبطيفِكَ أيقظت شعوري!
لأهازيجِ القلمِ إخترتُك


والحِزنُ الأبيضُ! عِنواني

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 02:37 AM

وشلون ماقلبي خضر؟..ألاّ..خضر,خضر,خضر
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ويزيد قوّه واِخضرار وشوق صادق كل عام
إتصَدِّق إنه يِنبِت اِخزامى,ويشموم,وزَهَر!
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ولاطَبّ فيه الاّ الهوى العذري..عليّه بالحرام
وفي ذمّته مايعشق الاّ كل شيهانة وَكر
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ولايلتفت يَمّ الحباري,والقماري, والحمام

عبدالرزاق الذيابي 23-02-2008 09:14 AM

كشاجم


كشاجم بن مخلد الذيابـي
كان"أبو الفتح: محمود بن الحسين السندي": كاتباً، شاعراً، أديباً، جدلياً (فيلسوفاً)، محمد عبده ـ عفواًـ مطرباً، فنحتوا له لقباً من الحرف الأول من كل ماسبق، فكان: "كشاجم"! ولسوء حظه، كان من الأقمار الكثيرة، التي تعرضت للخسوف في ظل الزميل "أبي الطيب المتنبي"، حيث كان طباخاً لسيف الدولة، ولكن التاريخ الحديث أنصفه، فنشرت كل مؤلفاته، ماعدا كتابه في"الطبخ"، الذي ربما كان الأول، في "جينيس العربية"!
أما "كشاجم"، فلن تجد من هو أجدر به من الرمز العملاق:"مطلق بن مخلد الذيابي"، أحد رواد الفن، والأدب، والإعلام، والفكر في المملكة! ومن يدري، فربما كشف لك شقيقه الشاعر "عبدالرزاق"، أو ابنه الإذاعي المعروف"سعود"، مواهب أخرى، كالقنص، والفروسية!
ولد "كشاجم بن مخلد الذيابي ـ سمير الوادي" في عمَّان الأردن سنة 1926، ثم عاد إلى وطنه وكيلاً للجوازات، والجنسية، في مكة المكرمة، لكنه مالبث أن استجاب لغريزته الفنية:ملحناً، ومطرباً، وعازفاً للعود والكمان، التي لم يكبتها رفض أسرته المحافظة لتعلم الموسيقى، فالتحق بالمديرية العامة للإذاعة والصحافة، التي أصبحت"وزارة الإعلام"، وشغل منصب رئيس قسم الموسيقى، فساهم في بروز العديد من الأسماء، كـ"طلال مداح"، ومحمد عبده ـ الذي قدم له لحن(سكبت دموع عيني) ـ و"طارق عبدالحكيم" الذي اختلف معه، فيما بعد، على اللحن الشهير (تعلَّق قلبي) بصوت "طلال"، وأثبت حقه في مقالةٍ شهيرة بعنوان: (الطريدة هزيلة وحصاني مسرج) في صحيفة الجزيرة!
كما تغنى بألحانه مطربون عرب، كـ"وديع الصافي"و"هيام يونس"، وأشاد بموهبته الفذة موسيقار الأجيال"محمد عبدالوهاب"!
وهو من أوائل من فتحوا عقولهم للحداثة في السعودية، كما يحكي "الغذامي"، وسلم الأمانة لبارئها سنة 1983 وهو في أوج عطائه، ليرثيه كبار الشعراء، كـ"طاهر زمخشري"، و"محمد حسن فقي"!
نكتب هذه النشرة، ونحن على أبواب "الجنادرية"، ومعرض الكتاب، والمهرجان المسرحي الرابع، والتوجه صادق نحو تكريم الرواد،فإن لم يكرم "أبو سعود"، فمن؟

إنتهى.

محمد السحيمي..صحيفة الوطن
http://www.alwatan.com.sa/news/write...4541&Rname=134

شكراً أبا آسر للوفاء والنُبل والأمانه.

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 12:48 AM

"إن كان مالك من ذراعك نجده؟
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, شربٍ على يدين الرجال"!..(اِسعاف)

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 12:57 AM

الجديل اللي على ظهْرِك هوى
,,,,,,,,,,,,,,, كنّ من بينه وبين الريح ثار

كل ماهَبَّت ولو نسمة هوى!
,,,,,,,,,,,,,,, إنتفض شَعْرِك على متنك وثار

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 01:06 AM

ولازال ينظر من بَعيد..يَنتظر لإبتسامَةٍ بِعيد.
هو مَن فَكّر وقَدَّر..وحَكَم ونَفَّذ.
ولازال يُغَرِّد "فـ ارحَمِ القلب الذي يَصبو اِليَك"..
وَ
"أعطِني حُرّيَتي أطلِق يَدَيّا"

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 01:12 AM

إبت..سامَّه:

تقول: مغرور يا"سابك"..واقول:اِيوَه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,, شاعر,و....,و.......,واِعتيبي
وبنات جيلِك بهاذا الوقت يَـ حليَوَه!
,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ياكثرهِن ميّتاةٍ في دباديبي

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 03:51 AM

جبال الكحل! تفنيها المراوِد

أجِدني في هيَبةٍ من أمر عندما اهمُم في كتابة خاطره اونثر!!..ليس كما عوُِّدت في المدعو شعبي!!..قديكون إحترامي للحرف المُنمَّق هو ما يجعلني في هذا الموقف..مع أني أعتقِد أن صاحبي العقل,الفكر يرفُل في سُندُسٍ وإستبرقٍ من ثقافه تحتاج فقط لأن يُطلَق لها العِنان..ولن يتأتى ذلك إلا من خِلال قُرّاءٍ هُم مَن يَتمكّن الكاتب أن يكون أو الاُخرى..جرّاء إنطباعهم حول ما يكتُب.

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 03:59 AM

حدثيني عَن أنا فـ عيونك انتي
كيف اكون..ومَن أكون؟

سولفيني, لين يَثمَلنيْ البيان
وانسجي عّني حكايه

لايملّ التوت والعِنّاب منّي
ولاتشحين المطر

والعطر,والغيم,والبرق ومدادك

سولفيني..واَمطري.

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 04:08 AM

حُلّيِت يازيَن من فِضّه وَإستبرَق
مع سَلسَبيلٍ من العِنّاب مِتْحَدِّر

لون الأساور! يغيظه وجهك المُشرِق
ومن سَلسَبيلك! مذاق الشهد! متكَدِّر


إني لـَ أغرق بوصفَك لاجِدال اغرق
من وين مـ آجيك وَصفَاً! كلّي اتْخَدَّر

معذور محسن إذا مبسم هيا!يبرق
الحُب ياناس! لاجامَل ولا قَدَّر

القلب فـِ العين!..ولاّ(العين تستدرق
فـِ القلب)..!مَن منهم اللي بالهوى بَدَّر؟

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 07:18 AM

يالون الزعفران اللي سكن فيني فرات ونيل
ياريح الهيَل والنعناع..ياهيَلي ونعناعي

يامحمود السجايا..يابَطَل مسراي.. ليلَك ليل
سريت إبـ خافقي..واقفيت بي كلّي وانا واعي

أنا! جيت إلْك كلّي مندفع يافاتني بالحيل
إخذني لاعدمتك..يامبعثر خامد اوجاعي

فزع لك نبض قلبي..(كنّه التسبيح والتهليل)
وكنّه قال ميَدك!.. سَمّ..لك بالقلب مرباعي

يقول:إقلط هنا..لالا هنا..لالا هنا..وتسيل
شرايين الغلا.. من شوقها..وتطق الاصباعي

تضخّ وتحتفل لهفه..ويكثر رقصها..وتميل
لعينك..كلّ شريانٍ بشوقه! جاك فَزّاعي

عبدالرزاق الذيابي 25-02-2008 08:23 AM

لبُعدِك لون فلسفي يوسفي وطعم شعري مُغري يغمران العين والذائقه ويجعلان للوزن مقياس وللقافيه أجراس

للبُعد طبت..ومن عَنى البُعد!..ماطِبت
كَنِّه يَبي عزلي,وطردي,ومنفاي
يامبعِدٍ بي لين تِهت وتَغرَّبت
من غِبت! مَعْرِف وش كياني ومعناي

عبدالرزاق الذيابي 26-02-2008 03:45 AM

وَمضه:
بوسعِكَ أن تفتح قلبك للآخرين..لكن ليس بوسعك أن تملك قلوبهم.

فلنجعل من قلوبنا فضاء رَحِب لإيواء الآخرين..دون أن ننتظر مُقابِل منهم.

كل شيء في هذه الدُنيا يحتمل الشرط..إلا الحُب حيث لاينتظر مُقابِل

عبدالرزاق الذيابي 26-02-2008 04:12 AM

يعلم جميعنا أن الكتابه أمانه..فعندما يشرع الكاتب بقلمه الذي ماهو إلا مُترجم لفكره ومايحمله من جُمل! فلزاماً عليه أن يتجرّد من كل عاطفه وتحيّز..سواءً في حالة (المَع) أو (الضِد).
والكاتب الحَقّ يستعرض بقلمه مايدور في مُخيلته من أفكار يجِد بأنها تخدم القاريء(هذا هو المفترض) وعليه أن ينأى عَن الإنطواء على الذات, وقصر النظره الفكريه.. حيث لا أنانيه ولا رُتوش أو تلميع لشخصيته أو تجاربه,مغامراته,حياته..إلخ..وعلينا كقرّاء أن نبحث عن الأفضل دوماً! وأن لاننتظر من كاتبٍ ما أن يَسرِد لنا أسرار حياته.

يقول المفكِّر الشهير والروائي المسرحي جورج برنارد شو:
(لا ادري لماذا يُلِحّ الناس على أن اكتُب ترجمه لحياتي!!. فأنا لم اقتُل احداً , ولم اكُن في حياتي قد اتيت عملاً من اعمال البطوله.
جَرِّد حياتي من المسرحيات التي كتبتها! فلن يبقى هُناك شيءٌ يستحق الذكر)!!

عبدالرزاق الذيابي 26-02-2008 09:14 AM

؟

لا أكثر

هلا مليون (؟) لا أكثر
وقف لك خافقي من جيت تستَفهِم

تموَّج بي رسالة شوَق واتبعثر
عيوني شاخصه برْسالتِك شُفهم :rolleyes:

رساله زمّلتني حُب..وأتدثّر
بها..والناس مـ انشد عَن سوالفهم

سوالفْك انت! منها واجد اتأثّر
وَلو منها وفيها (ذيك)؟!..ما أفهم

تدلل وشتبي؟ قل ماتبي..وانثر
سوالف..من مشاعرْك انت ولّفهم

حقيقه!

حقيقه جاني إستفهام لا أكثر
وهلا مليون ياللي جيت تستفهم


؟

عبدالرزاق الذيابي 27-02-2008 06:50 AM

ويأتي بنا الشعر قلبَاً وفكرا.. حتى ونحنُ في إنهماك عمل أو اُمور دُنيويه ! مايلبث هذا المدعو شعر أن يأخذنا عُنوه..يُحلِّق بنا بعيداً بألوان مُتنوّعه ونحنُ لا وسيله لنا سوى الطاعه.

المسا! توّ اِستوى..والشعر! توّه توّه
وتوّ مادلّيَت في بحْر المشاعر دلوي

واِبتدى الخاطر لـ بنت الفكر يِشعِل ضوّه
ليَن حَلّ الفكر للصعبه وحَلّ الملوي

عادة الفكر الثقيِل اِليا صفى له جوّه!
قام يَنحَت من صَخَر راس الطويل العِلوي

عبدالرزاق الذيابي 27-02-2008 06:59 AM

تَحْليَه ;)

لو يِنتثِر من ريقها فِـ البَحَر شيّ!!
يصيِر كِلّ البَحْر! حِلوٍ مَذاقِه

عبدالرزاق الذيابي 27-02-2008 07:56 AM

مُغلَق,مشغول!:

ياهَلا,يامرحبا ترحيب من قلبي جمعته
كِلّ مَنهو يِتِّصل بي!..يَسمعِه عِند اِتِّصاله

وفي عَدَم رَدّي عليَك!..آسف..وبعْد اللي سمعته!
حطّ لي رقمك,وحطّ اِسمِك,وسَجِّل لي رِساله


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:24 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
شبكة المرقاب الأدبية