الرئيسيةالمنتدياتالجوالالبطاقات المرئياتسجل الزوار الصوتياتالصورراسلناالديوانالاخبارالاعلانات  
 


مواضيعنا          صباح الخير (اخر مشاركة : ضاوي العصيمي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 137 )           »          ( مشتاق لي ) ؟! (اخر مشاركة : ريف - عددالردود : 91 - عددالزوار : 15146 )           »          ( مقتطفاتي ) (اخر مشاركة : ريف - عددالردود : 1341 - عددالزوار : 349221 )           »          مســ **ْْ~ شعـــور ~ْْ**ــــــاحة (اخر مشاركة : فهد الزعبي - عددالردود : 173 - عددالزوار : 27187 )           »          :: الصـــد :: (اخر مشاركة : خالد السليس - عددالردود : 19 - عددالزوار : 1213 )           »          زمان يا مرقاب (اخر مشاركة : محمد الفارس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 159 )           »          لغز .. !! (اخر مشاركة : محمد الفارس - عددالردود : 5 - عددالزوار : 8559 )           »          المسعودي والعصيمي قبل 25 عاماً (اخر مشاركة : محمد الفارس - عددالردود : 8 - عددالزوار : 5335 )           »          الرجاله تراها (اخر مشاركة : محمد الفارس - عددالردود : 74 - عددالزوار : 6061 )           »          انتقل الى رحمة الله زميلنا الشاعر هادي بن شنيف (اخر مشاركة : محمد الفارس - عددالردود : 10 - عددالزوار : 13254 )           »         
 
العودة   منتديات المرقاب الأدبية > منتديات المرقاب الأدبية > ..: مرقاب الإعِلام :..

..: مرقاب الإعِلام :.. قضايا الساحة - أخبار منوّعة - تحقيقات صحفيّة - تغطيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2011, 03:37 AM   #1343
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


مشرف تحرير مجلة فواصل الشاعر محمد علي العمري للوكالة: حتى فوز بدر بن عبد المحسن لايرضي الشعراء


وكالة أنباء الشعر / الرياض / عبدالرحمن الرويس

من روح الشعر انطلق، ليستقرّ في خواطر وذواكر القرّاء والشعراء على حدّ سواء، لامست كلماته القلوب والمشاعر، فكان مألوفاً لكلّ نبض يخفق في فؤاد الشعر، له تجربة جعلت لصوته الإبداعيّ نبرة مميّزة وبصمة تعرفها كلّ الصفحات، تأخذه الصحافة من الشعر إلى الشعر، وكأنّه فلك قُدّر له أن يسبح فيه على المدى ... مشرف تحرير مجلّة فواصل الشاعر محمد علي العمري، في هذا اللقاء الخاص مع وكالة أنباء الشعر ...

- في البداية ما هو جديدك ؟

الآن لا أملك سوى "تويتات" قليلة ربما تصبح قصائد فيما بعد أورد لكم بعضها..

كل ما البرد نسنس في المدى من جديد

قلت يا رب ما ترجع همومي معه

فصل الأمطار وعيون الحبيب البعيد

ذكرياتي مع فصل الشتاء موجعة



ملامحك غيم وسوالفك من ديم

كني دعيت الله وجيتي إجابة

سمرا سمار الصبح في البرد والغيم

لا حال دون الشمس برق وسحابة

- كنت من روّاد المنتديات الأدبية في السابق, والآن بعد التويتر وفيس بوك هل اقتربت المنتديات من الموت ؟

واقع الحال يقول ذلك، لكن التاريخ "النّتي" يقول إن كل فكرة تموت تبعث من جديد بشكل آخر، فالمتأمل في التويتر والفيس بوك يجد أنها شكل جديد من "التشاتات" القديمة ولكن بفكرة أكثر تطوراً وجمالاً، لذا ربما تعود المنتديات يوماً ما بشكل جديد لكنها الآن في النفس الأخير.الجميل في التويتر والفيس بوك أنها بلا رقيب وكأنها "ربيع عربي" آخر لرواد المنتديات الذين كانوا يشكون من سلطة المشرفين والمراقبين في المنتديات.

- في أحد ردودك قلت بأن الشعراء ينشرون قصائدهم عبر مواقع التواصل في وقت خاطئ وكأنهم لم يفهموا فكرة هذه المواقع, ما رأيك في استخدام

الشعراء لهذه المواقع ؟

لا زلت أؤمن بهذه الفكرة، علماً بأني أضفت وقتها : إن الشعر الجميل يبقى جميلاً متى أضيف وفي أي ظرف كانت الإضافة، لكن هذا لا يمنع من تحين الوقت المناسب لكل "موضوع" تحمله أبيات الشاعر.

بالنسبة لاستخدام الشعراء لمواقع التواصل الاجتماعي فمنهم من يحسن الحضور توقيتاً وجمالاً ومنهم من لا يحسن شيئاً .. لا زال بعض الشعراء يعتمد "الاقتحام" لتقرأه .. والقلّة الجميلة لا زالت تجيء كما يجيء السحاب خفيفاً جميلاً آخذاً في السحر.

- أشرفت على العديد من الملفات الشعرية, والآن أنت مشرف تحرير مجلة فواصل, حدثنا عن هذه التجربة, وهل انتهيت منها ؟

لم أنته بعد، وكلما طالت تعلمت شيئاً جديداً، هي تجربة قصيرة مهما امتدت، بدأت باتصال من الأستاذ القدير / عبدالله ناصر العتيبي وموافقة مني وتشريف من الأستاذ/ محمد الخضيري بالإشراف على التحرير فيما بعد، فواصل مرحلة من مراحل العمر والذكريات.

- هل لازالت المجلات الشعبية تستهوي الشعراء أو القرّاء ؟

من ناحية الاستهواء نعم، لكن الأزمة التي طالت الصحافة المقروءة طالت الجميع، وأضعف الكيانات قاعدة مادية هي المجلات لعدم وجود دعم حكومي

كما يحدث مع الجرائد.

- برأيك هل هنالك مجلات لازالت تحقق ربحا؟

خبرتي في التسويق ضعيفة جداً ولا يعول عليها، ولكن "ظناً" لا أكثر أقول : لا.

- بعض الجماهير ترى أن ابن فطيس هو الشاعر الأول في الخليج من ناحية المتابعة أو الشهرة, وبعض الشعراء يرون أن الأمير بدر بن عبدالمحسن هو الشاعر الأول من جميع النواحي, من هو شاعرك الأول ؟

لدي شاعران فقط تستهويني "غالبية" قصائدهما : البدر وسعد الحريص.. وهي حالة نادرة في تاريخ "ذائقتي" لأنها لا تقدس الأسماء بقدر ما تقدس النص.. لذلك القصيدتان المفضلتان لدي ليستا للبدر أو لسعد! فالأولى هي قصيدة الليل لفهد عافت والثانية قصيدة يا رب هذا الطريق أفعى للحميدي الثقفي.

- انتهت قبل أيام مسابقة شاعر الملك والتي لا تخضع لتصويت الجمهور, وفاز بالمركز الأول الشاعر حمد العصيمي والمركز الثاني فيصل السواط وكلاهما من نفس القبيلة, ولم ترض بعض الجماهير بهذه النتيجة, ما الحل إذن ؟

في أوساط الشعراء يسيطر الشك والتشكيك بالمواهب دائماً، لذا لن يرضوا حتى لو فاز بدر بن عبدالمحسن! هذا لا يعني قبولي بنتيجة أية مسابقة قديمة أو حديثة أو حتى رفضي لها .. فقط أردت أن أوضح "عقلية" الشك لدى الشعراء.

- هل لديك عقدة من المسابقات الشعرية ؟

أبداً

- في كل يوم يظهر لنا شاعر شاب مبدع ونتفاجأ بعدم ظهوره في وسائل الإعلام واقتصار تواجده على الإنترنت مع أنه يستحق الظهور, ما السبب ؟

إن كان يكتب باسمه الحقيقي فلا أرى مشكلة.. فالإعلام جاء إلى سعد بن جدلان في بيشة بعد أن ذاعت قصائده.. أما إن كان يكتب باسم مستعار فربما ندم يوماً ما.

أما السبب فالكثير "ربما" لديهم تصور سيئ عن الإعلام ولا يريدون التواصل معه وهذا يحدث كثيراً مع الشعراء "الجيدين" فهم أقل الشعراء تواصلاً ..

بينما يكثر السيئون ـ شعراً ـ من التواصل بغية الظهور.

- أين أنت عن الأمسيات ؟

أقمت أمسيتين في الرياض ومنعتني ظروف العمل من أمسيتين خارج السعودية ثم غيبتني الصحافة واكتفيت بالحضور الإذاعي والتلفزيوني.

- بعد المسابقات الشعرية, ما المشروع الشعري الذي تتوقع نجاحه ؟

ليس لدي تصور محدد لكني أظن بأن "الشعراء" سيجدون أنفسهم في متاهة إعلامية جديدة، أما الشعر فسيبقى أرقى أنواع التعبير وأجملها بعيداً عن أحوال الشعراء وأهوالهم.

- من خلال إشرافك على الملف الشعري في مجلة فواصل, هل واجهتك صعوبات ؟ أم أن المسألة سهلة ؟

الصعوبة الوحيدة كانت في الانتقال من مرحلة الحرية التامة في الكتابة إلى الإشراف على "ذائقة" القارئ المتنوعة.. والسهولة كانت في الاسم الكبير لفواصل الذي يسهل عليك الشروع في أية فكرة أو عمل تريد تنفيذه.

- ربما هذا السؤال يجب أن يوجه للشاعر فهد المساعد، ولكن بما أنك استلمت الملف بعده وقد تعرف الإجابة لذا أوجهه لك, لماذا ترك فهد المساعد الإشراف على الملف ؟

لا أملك إلا "الظن" بناءً على معرفتي الشخصية بفهد الشاعر والإنسان.. أظن أن فهد أراد أن يحافظ على "شاعريته" بعيداً عن الصحافة التي تسرق "ذهن" الشاعر الذي يهجس بالشعر على مدار اليوم.

- بعد فواصل, ما هي محطتك القادمة ؟

لا زلت مشرف التحرير بمجلة فواصل.. ولا أرى في الأفق محطة جديدة وليس لي رغبة حتى، إن توقفت عن العمل الصحفي فسأعود لكتابة الشعر ونشره.

- البعض يقسّم الشعر إلى أقسام كثيرة مثل السهل الممتنع والحداثة والتقليدية, أنت أين تجد نفسك ؟ وهل أنت مع هذا التقسيم ؟

أميل إلى تقسيم الشعر بحسب الشكل البنائي له "إن صحت التسمية" .. بمعنى قصيدة عمودية وقصيدة تفعيلة .. وأتمنى أن أصل في يوم من الأيام لإجادة الشكلين معاً.

أما التقسيم بحسب اللفظ والمعنى فلا أميل له رغم صحته.. إلا أني أرى أن النص الجميل جميل بغض النظر عن لفظه وموضوعه.. الكثير من قصائد سعد بن جدلان بلفظها الشعبي القديم ومواضيعها المكرورة تساوي مئات القصائد لشعراء مثقفين يكتبون بلفظ أقرب للفصحى من العامي.

- كلمة أخيرة توجهها من خلال الوكالة ؟

شكراً لكل "شعر" يستحق الشكر.


 
 توقيع : محمد بلال






رد مع اقتباس
قديم 05-12-2011, 03:40 AM   #1344
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


خالد الظنحاني أحيا أمسيتين شعريتين في «حب الوطن»


أكد الشاعر والإعلامي الإماراتي خالد الظنحاني أن للثقافة عموما وللأدب والشعر خصوصا، دوراً كبيراً وأثيراً في ترسيخ مبادئ الدولة وقيمها، وتعميق معاني الولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة.

فضلاً عن تعزيز الهوية الوطنية في نفوس أبناء الشعب الإماراتي. واعتبر الظنحاني ان الشعراء معنيين بشكل كبير بالمشاركة الفاعلة والخلاقة في خدمة الوطن، ذلك لأنهم يحملون الوطن بماضيه وحاضره ومستقبله في قلوبهم، ويستشعرون قضاياه وهمومه وتطلعات أبناء شعبه في وجدانهم.

جاء ذلك خلال مشاركاته ضمن احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني الأربعين للاتحاد في أمسيتين شعريتين في دبي، حيث كانت الأولى من تنظيم "هيئة الطرق والمواصلات" وشاركته فيها كوكبة من الشعراء المتميزين، وهم عبدالله الخياط وشيخة الجابري ويوسف إبراهيم. أما الأمسية الثانية فكانت من تنظيم "ندوة الثقافة والعلوم " .

وشاركته فيها نخبة من الشعراء المعروفين مثل سيف السعدي ومصبح الكعبي وريانة العود. وقدم خالد الظنحاني خلال الأمسيتين مجموعة من قصائده، تنوعت بين الوطنية التي تغنت في "حب الوطن" والغزلية التي تميزت بلغتها البيضاء لاقترابها من الفصحى، ومفرداتها ذات الطابع العصري الذي يعكس ملامح أثيرة من الحياة الواقعية.


ثقافة


 

رد مع اقتباس
قديم 15-12-2011, 03:38 AM   #1345
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


الحلقة التسجيلية الـ3 من "شاعر المليون" .. 90 دقيقة من التميز

أبوظبي- هي ساعة ونصف قضاها متابعو الحلقة التسجيلية الثالثة من مسابقة "شاعر المليون" ليلة أمس الأول "الثلاثاء" من خلال قناتي أبوظبي الإمارات، وشاعر المليون.. ساعة نصف كانت غنية بالأحداث وبالمواقف وبالمشاهد التي انطبع بعضها في الذاكرة.

ففي فندق ميسوني بالكويت كان مئات المتسابقين الضالعين منهم في الشعر والمبتدئين؛ بانتظار لجنة تحكيم مسابقة "شاعر المليون" المؤلفة من سلطان العميمي ود. غسان الحسن وحمد السعيد الذين وصلوا من عمّان مقر الجولة الثانية، وكما بدا من خلال الحلقة أن مهمة اللجنة كانت صعبة، ليس لكثرة عدد المتقدمين فقط، إنما فقط للمستوى الشعري المتميز الذي قدّموه.

في الحلقة الثالثة التي تم تسجيلها من 24 إلى 27 أكتوبر الماضي في الكويت "وطن الصباح" ـ كما قال المقدم حسين العامري ـ تراوحت المواقف المسجلة بين المفرح إلى حد الضحك، والمحزن إلى حد البكاء، وفي مرات اختلطت المشاعر بين هذا وذاك، كما حفلت الأجواء هناك بالعزف على الربابة وبغناء الشلة وبالدخون وبجميل الكلام، مما يدعو للقول بأنها كانت حلقة استثنائية بامتياز، كان قد زيّنها حضور أسماء معروفة في ساحة الشعر النبطي الخليجية، وأسماء أخرى أثبتت من خلال ما قدمته أن لها ملامحها الخاصة، وصياغاتها الشعرية المتميزة، وبصمتها المتفردة.

اجتمع المتقدمون للمسابقة في بهو الفندق الذي بدأوا بالتوافد إليه منذ ساعات الفجر الأولى، والأمل يحدوهم بأن تؤهلهم اللجنة إلى مرحلة ما قبل الـ48، أي مرحلة الـ100 التي كانت قد أعلنت أكاديمية الشعر عنها مؤخراً، وعلى مدى ثلاثة أيام استقبلت اللجنة أكثر من 300 شاعر أغلبيتهم من الكويت والسعودية، وخلال تلك الأيام عاشوا تجربة جمعتهم على الألفة والمحبة، وغلّفتهم بروح المنافسة، فالكل جاء إلى الكويت وهمهم الأول أن يكون لهم من الطيب نصيباً.

قصص وحكايات عرضت خلال الدقائق الـ 90، فهذا متسابق سعودي يتحدث عن التعب الذي تعرض له، والتكاليف التي أرهقته كي يسافر من الرياض إلى جدة حيث كان من المقرر أن يكون "شاعر المليون" حاضراً هناك، غير أن عدم حصول طاقم العمل على كامل التصاريح المطلوبة عطّل عليه فرحه، ولهذا اضطر المتسابق للمجيء إلى الكويت وتحمّل المزيد من الأعباء، وتمنى أمام عدسة الكاميرا ألا يذهب تعبه هباء منثوراً.

وذاك متسابق كويتي وصل إلى بهو الفندق على كرسيه المتنقل، فقد تعرض قبل سنوات إلى حادث أقعده، وهو كما قال لم يشترك من أجل الفوز بالبيرق، إنما لأنه يريد القول من خلال الشعر إنه ما يزال موجوداً على الرغم مما تعرض إليه، فالمتسابق كان يحب فتاة، غير أن الحادث أبعده عنها، فشقت طريقها وحدها وتزوجت وأنجبت، لهذا فإن الجرح الذي أصيب به كبير، والحزن الذي يعتمل في داخله لا يمكن لأحد أن يشعر به إلا هو.

وآخر جاء من مصر ومعه عوده، فألقى قصيدته مغناة، معربا عن أسفه لأنه لم يجاز في المرة السابقة، وكما قال خلال الحلقة فإن سلطان العميمي لم يجز قصيدته لأنه هناك كسراً في وزنها، فيما أصر هو أنه لا كسر في الوزن، معتبراً أن العميمي كان قد ظلمه في المرة الأولى، وأن د. غسان الحسن ينفع بأن يكون رئيس محكمة.

أما المتسابق الذي هز وجدان أعضاء اللجنة فقد ألقى قصيدة رثاء تخص والده الذي فقده قبل فترة، وقد قال سلطان العميمي إن المرثية متميزة في موضوعها وفي بنائها، وتحمل كماً كبيراً من الحزن والوفاء والصدق، ولأنها مليئة بالإبداع لهذا تستحق أن تبقى في الذاكرة، لأنها دمعة بحد ذاتها.

واللافت في تلك الحلقة أن شاعرين اثنين كتبا في الصقارة والصقاقير، وقد قال د. الحسن عن القصيديتن أنهما من اختصاص عضو لجنة التحكيم حمد السعيد، الذي يحب القنص كثيراً، ويعشق الصقور، وبسبب جودة النصين فقد تمت إجازتهما كما كان الحال بالنسبة لجميع القصائد التي أجيزت خلال جولة الكويت.

وكان في الجولة مساحة لقصائد الهجاء التي لا يميل إليها سلطان العميمي، فبرأيه أنها تخدش أذن المستمع لما تحمل من تجريح، وأن موهبة الشاعر يجب أن تنتج ما يطرب أذن السامع، ومع ذلك أجيزت بعض قصائد الهجاء لما فيها من إبداع في الصور، ووحدة في الموضوع.

نصوص كثيرة قُدمت خلال تلك الجولة، أكثرها أجيز، وهذا الأمر يحسب لـ "شاعر المليون" الذي استطاع أن يحرك الساكن، وأن يحرض المبدعين على كتابة قصائد غاية في الإبداع، وحسب آراء أعضاء اللجنة أن المستوى الشعري الذي وصل إليه المتسابقون جدير بالاهتمام، حيث أصبح لدى المتسابقين هاجس كتابة نصوص متميزة، بعضها يصل إلى حد الإدهاش، وخصوصاً النصوص التي كتبها أبناء محافظة الجهراء في الكويت، لهذا سأل سلطان العميمي أحد المتسابقين "الجهراويين": "ماذا تأكلون يا أهل الجهراء حتى تكتبوا هكذا نصوص مبدعة"، فنصوص أغلبية المتسابقين الكويتيين برأي اللجنة كانت مبهرة في تكويناتها وفي مفرداتها وفي جملها وفي صورها وبطرائق إلقائها أيضاً، وهي تنم عن مستوى الذائقة التي يمكلها كتّابها، الأمر الذي جعل حمد السعيد يفخر ويفرح بما قيل في حق مواطنيه القادمين من الجهراء، تلك المحافظة التي اعتبرت معقلاً من معاقل ومصانع الإبداع في الكويت، وربما هذا ما حرض فريق المسابقة للذهاب إلى الجهراء، والتعرف عن قرب إلى قلعتها الجهراء التاريخية التي يفخر بها أهل الكويت، وقد أشار حمد السعيد إلى أن الجهراء أنجبت شعراء مهمين، وأن كثيراً من نجوم الساحة الشعرية هم من أبنائها، فهي من الأماكن التي تتمسك بالأصالة وبالتراث، وفيها يتتلمذ الشعراء على أيادي شعراء كبار، كما ما تزال الفنون الشعبية مثل العرضة والسامري حاضرة فيها، تلك الفنون التي نمّت الشعراء، وباتت تصدّر النجومية للساحة الخليجية، وختم كلامه بالقول: "نحن نتريق شعر، ونتغدا شعر، ونتعشى شعر"، والهدف الآن المحافظة على وجود البيرق في الكويت.

وتأكيداً على ما سبق فقد تقدم متسابق من الكويت لا يتجاوز عمره 19 سنة، وقال أنه تعلم من "شاعر المليون" كيف يصبح شاعراً منذ انطلاق البرنامج سنة 2006، واستمر في كتابة الشعر إلى أن حصل على جائزتين محليتين، فقد كان متأكداً من أن روح التحدي التي خُلقت فيه ستوصله إلى حيث يريد من الشعر، واليوم جاء للمشاركة ولرد الجميل للبرنامج الذي علمه الشعر، وللناس الذين أخذوا بيده، آملاً ألا يخذلهم.

وخلال الحلقة لفت نظر أعضاء لجنة التحكيم ظاهرة كثرة المُجازين، والسبب أن قصائدهم عالية في مستواها، ومبهرة في جملها، ومترابطة ومحكمة في موضوعاتها، وهذه ظاهرة جديدة في البرنامج الذي دخل سنته الخامسة، وبينما عابت اللجنة على عدة أمور في غاية الأهمية، وهي:

ـ الإلقاء، حيث ألقى بعض المتسابقين قصائد رائعة، فالبعض بإلقائهم السيئ أطفأوا وهج قصائدهم، وأنزلوها مراتب كثيرة، والبعض الآخر قتلوها، فالإلقاء البارد ـ كما قال العميمي ـ لا يشد السامع بل ينفره أحياناً.
ـ الصياغات الجاهزة التي نسمعها على ألسنة الناس العاديين بشكل دائم، والتي استسلم لها المتسابقون.
ـ وقوع البعض في مأزق مع وزن الهلالي الذي يعتبر متاهة ومصيدة الشعراء، لما فيه من صعوبة، ومن تداخل في البحور.
ـ عدم التزام بعض المتقدمين بعدد الأبيات، والتي يجب ألا تقل عن 10، ولا تزيد عن 15، لأنه وحسب تعريف الباحثين المتخصصين في الشعر فإن الشاعر إن كتب 7 أبيات فلا يعتبر ما كتبه قصيدة، أما إذا كتب من 7 إلى 10 فإن ما كتبه يسمى مقطوعة.
ـ عدم تنوع مواضيع القصائد، فأكثرها غزل، في حين أن هناك قضايا مهمة وملحة الآن في عالمنا العربي، خصوصاً وأن التميز في الجولات أهم من التميز في المسرح، فالجولات هي الامتحان الأساسي كما قال السعيد.

وأشادت اللجنة بأمور أخرى مثل:
ـ تكرار بعض المشاركين تقدمهم للمسابقة للمرة الخامسة على التوالي، وتحسن كتاباتهم.
ـ تطور المستوى الشعري لدى المتنافسين مقارنة بالمواسم السابقة.
ـ تميز قصائد كثيرة بعدة أمور مثل: النفس الطويل، العناوين اللافتة، الصور البديعة المشغولة بدقة، البناء الشعري المتمكن، الدراما، البعد الإنساني، تفاعل الشاعر مع النص، الصور المبتكرة، البوح، عمق الإحساس، الشعرية العالية، التمكن.
ـ تقدم شعراء معروفين في الساحة الخليجية للمسابقة، لأنهم يعتبرون أنها جواز مرور، وبوابة عبور أوسع من أي شيء آخر، وبصمة يحتاج إليها الشاعر سواء كان معروفاً أم لا.
ـ غناء بعض المتسابقين الشلات أمام اللجنة، فزادت أصواتهم الجميلة بهاءَ ما كتبوه وما قالوه.

وقبل ختام الحلقة قام الممثل المسرحي الكويتي سلطان الفرج بعمل مقلب، حيث دخل إلى المسرح مع العلم أن اسمه غير مسجل، وقصيدته ليست من ضمن القصائد الموجودة مع اللجنة التي طلبت التحقق من الأمر، وفي تلك الأثناء ألقى الفرج قصيدة بعض أبياتها موجهة لسلطان العميمي، وعندما أنهاها عرّف بنفسه، وأخبر الحاضرين أنه ممثل، وأن المقصود في المقلب سلطان العميمي.

انتهت الحلقة بمثلما بدأت من تميز، وسيكون جمهور المشاهدين على موعد مع الحلقة الرابعة ليل يوم الثلاثاء المقبل في تمام الساعة الـ10 مساء.

والجدير بالذكر أن قائمة الـ 100 تضم شعراء من كل من الإمارات، الكويت، السعودية، عُمان، قطر، البحرين، اليمني، الأردن، السودان، العراق، فلسطين، سوريا، وأن موعد بث أولى حلقات "شاعر المليون" على الهواء مباشرة من شاطئ الراحة سيكون في 3 يناير 2012، حيث سيتنافس على بيرق الشعر 48 شاعراً عربياً.


 

رد مع اقتباس
قديم 04-01-2012, 04:18 AM   #1346
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown



قصائد للربيع العربي في «شاعر المليون»


كد المنظمون لمسابقة «شاعر المليون» أن الدورة الجديدة في موسمها الخامس ستكون الأقوى، نظرا للمستوى الشديد التميز للشعراء المشاركين، وتوقعوا أن تعكس العديد من القصائد مشاهد من ثورات الربيع العربي والأحداث السياسية المتصاعدة في الشارع العربي.

وانطلقت مساء أمس في أبو ظبي أولى ليالي المهرجان الشعري الإماراتي «شاعر المليون» في موسمه الخامس الذي تنظمه هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث في إطار إستراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

وقال المنظمون في مؤتمر صحفي إن الحدث سيستمر 15 أسبوعا، بمشاركة 48 شاعرا اجتازوا الاختبارات الأولية من بين آلاف المتقدمين العرب للمنافسة.

وأكد المدير العام للهيئة محمد خلف المزروعي أن أعمار الآلاف من الذين تقدموا بطلبات الترشيح للموسم الخامس من «شاعر المليون» تراوحت بين 11 و80 عاما رغم وضوح شرط السن بين 18 و45 سنة ضمن المعايير المعتمدة للمسابقة.

وأشار إلى أن لجنة التحكيم قابلت ما يزيد على 1600 شخص من بين آلاف المتقدمين عبر البريد الإلكتروني للمسابقة مثلوا 20 دولة، ولفت إلى وجود متقدمين للمسابقة من الولايات المتحدة وألمانيا وأستراليا ودول أوروبية عدة.

من جانبه قال سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر عضو لجنة التحكيم إن المهرجان استطاع مع انطلاقته الأولى في العام 2006 تغيير خريطة الشعر النبطي وإعادة فرز الساحة الشعرية وترتيبها وإنصافها، وأصبح شاعر المليون برأي الشعراء والخبراء والباحثين هو المقياس الحقيقي لقدرة الشاعر وجماهيرته.

وأكد أن التنافس بين الشعراء يعتمد على مسرح مفتوح يتابعه ملايين المشاهدين عبر الفضائيات، وتنافس شريف جاد، ولجنة تحكيم مشهود لها بالدقة والنزاهة، وجمهور يتمتع بذائقة وحس فني كبير.

وذكر أن جوائز المهرجان تعد الكبرى عالميا على صعيد المسابقات الشعرية، إذ يقدم للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي (نحو أربعة ملايين دولار). ويحصل صاحب المركز الأول والفائز بلقب شاعر المليون على خمسة ملايين درهم إماراتي (نحو 1.3 مليون دولار)، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على أربعة ملايين درهم (نحو مليون دولار) والثالث على ثلاثة ملايين درهم (نحو 816 ألف دولار) إضافة لمنح الفائز الرابع مليوني درهم والخامس مليون درهم.


 

رد مع اقتباس
قديم 14-01-2012, 03:30 AM   #1347
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown



صدر عن أكاديمية الشعر في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث العدد رقم 61 من مجلة “شاعر المليون” يناير 2012 . وجاءت افتتاحية العدد تحت عنوان “48 متنافساً والعين على البيرق”، مشيرة إلى أن شاعر المليون يعد الحدث الأبرز هذه الأيام، فهو أكبر مهرجان للشعر النبطي في العالم على شكل مسابقة تنافسية يشارك في تصفياتها النهائية 48 شاعراً من بين آلاف الشعراء الذين خاضوا التصفيات في مراحلها المختلفة . وقد لفت هذا الحدث الصحافة العربية والدولية، وخصصت له القناة الإخبارية CNN في الأيام الأخيرة تقريراً إخبارياً، واعتبرته أكبر حدث شعري عالمي .



وأفرد العدد مساحة مميزة لفعاليات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خلال الفترة الماضية، وتحدث عن عدد من المهرجانات التي نظمتها الهيئة منها مهرجان الصقارة الدولي الثاني للبيزرة ومهرجان الظفرة لمزاينة الإبل .



كما ضمّ العدد جملة من الحوارات اللافتة مع العديد من الشعراء، هم الشاعر زياد بن حجاب والشاعر محمد يعقوب والشاعر نايف بن عرويل من السعودية، ومن الإمارات الشاعر سعيد عتيق القبيسي .


 

رد مع اقتباس
قديم 14-01-2012, 03:33 AM   #1348
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


مع شاعر المليون


(الشعر والليل موعدنا).. العبارة الأبرز التي يمكن وضعها عنوانًا للحلقة الثانية من حلقات مسابقة «شاعر المليون» التي تنتجها هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، وتبثها قناة أبو ظبي الإمارات، وقناة شاعر المليون من مسرح شاطئ الراحة وعلى الهواء مباشرة. ففي الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء الماضي بدأت مجريات الحلقة الثانية من المسابقة، وكانت المفاجأة حضور النجم الأمريكي ستيفن سيغال، وانطلقت أحداث الحلقة فأطل المقدّمان حسين العامري وحصة الفلاسي وقدما تحية تنبض بالحب للحضور وأعلنا نتائج الشعراء الـ 6 الذين كانوا بانتظار نتيجة التصويت، حيث تأهل الكويتي مبارك العازمي بالدرجة 67%، ومواطنه فلاح الهاجري بالدرجة 52%، فيما حصل سعيد الحفيتي من الإمارات على 42%، وأبو هاجس الهَرُوبي من اليمن 41%، وأمجد الصخري من الأردن على 16%، وأخيرًا حصل عبدالله العمري من عمان على 41%. أما الفرسان الجدد الذين تنافسوا في الحلقة على بطاقتي التأهل لمرحلة الـ 24 فهم: عبدالله خالد الخالدي من البحرين، وعبدالله مرهب البقمي من السعودية، وعلي البوعينين التميمي من السعودية، وعلي بن مغيب الأكلبي من السعودية، وغالب جزيلان من اليمن، وحمود بن عوينه العازمي من الكويت، وعلي عليان العدوان من الأردن، وفلاح محمد عبيد العجمي من الكويت. وقدم الشعراء قصائدهم، وقامت لجنة التحكيم بنقدها، وكانت ليلة متميزة منذ اللحظة الأولى وحتى لحظة إعلان تأهل الشاعر البحريني عبدالله الخالدي الذي منحته اللجنة 47 درجة من أصل 50، ومنحت للشاعر السعودي علي البوعينين 46 درجة، فيما حاز علي الأكلبي على 45 درجة، وعبدالله بالبقمي 44، وعلي العدوان 44، وحمود العازمي 43، وفلاح العجمي على41، وغالب جزيلان على 27 درجة.
وحسب انطباعات الجمهور فقد جاءت النتائج كما يلي: الخالدي 35%، العازمي 20%، البوعينين 14%، الأكلبي 9%، العجمي 9%، البقمي 6%، جزيلان 4%، العدوان 3%.
أما جمهور المسرح فقد منح غالب جزيلان 37%، وعلي العدوان 26%، وعلي الأكلبي 11%، وحمود العازمي 9%، وعبدالله البقمي 8%، وفلاح بن فاضل العجمي 9%.

انطلاق «المغاني»

الجدير بالذكر أنه بعد انطلاق الدورة الخامسة من مسابقة «شاعر المليون» بيوم واحد بدأت قناة أبو ظبي الإمارات وقناة شاعر المليون ببث برنامج «المغاني» المرتبط بالمسابقة والذي يعتبر أحد مفاجآت هذا الموسم من تقديم الإعلامي والشاعر عارف عمر. ففي تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الأربعاء الماضي تمّ -وعلى الهواء مباشرة- عرض الحلقة الثانية من البرنامج الذي طرح على بساط البحث والنقاش محور اللهجات والشعر النبطي، وذلك بحضور رعد بندر المشرف الثقافي في أكاديمية الشعر، والدكتورة ميثاء الهاملي مستشارة التراث المعنوي في هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث، والشاعر عبدالرحمن الشمري نجم شاعر المليون في موسمه الأول، وخلف السلطاني صاحب موقعي شظايا أدبية ووكالة أنباء الشعر، والدكتورة نادية بوهنّاد المستشارة النفسية، بالإضاقة إلى بدر الصفوق وتركي المريخي اللذين كانا حاضرين خلف الكواليس من خلال الإشراف والمتابعة والرد على الأسئلة المتعلقة بالمسابقة وبلجنة التحكيم. وطرح عارف عمر محور سؤال الحلقة عن اللهجات والشعر، فأدلى الضيوف بآرائهم، وكان النقاش حاميًا وثريًا وغنيًا.
برنامج «المغاني» يستمر ساعة ونصف، ويُعرض الأربعاء من كل أسبوع.

مجلة «شاعر المليون»

صدر عن أكاديمية الشعر بهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث العدد رقم 61 من مجلة «شاعر المليون» يناير 2012، وهي مجلة شهرية تعنى بالشعر والأدب والتراث الثقافي، وضم العدد العديد من الموضوعات والحوارات والاستطلاعات التي تجمع بين الإثارة والفائدة وتقديم المعلومة.
وجاءت افتتاحية العدد بعنوان «48 متنافسا والعين على البيرق» مشيرة إلى أن شاعر المليون يعد الحدث الأبرز هذه الأيام فهو أكبر مهرجان للشعر النبطي في العالم على شكل مسابقة تنافسية يشارك في تصفياتها النهائية 48 شاعرًا من بين آلاف الشعراء الذين خاضوا التصفيات في مراحلها المختلفة. كما ضمّ العدد جملة من الحوارات اللافتة مع العديد من الشعراء هم الشاعر زياد بن حجاب والشاعر محمد يعقوب والشاعر نايف بن عرويل من السعودية، ومن الإمارات الشاعر سعيد عتيق القبيسي.
كما ضم العدد مجموعة من القصائد الشعرية لمجموعة من الشعراء هم طلال سالم وزياد بن حجاب وعلي جبريل وناصر بن دهيم. أما مسك ختام المجلة فهو باب «ضفاف» الذي حمل مقالا لسلطان العميمي بعنوان «موسم خامس» سلط الضوء فيه على التغيرات التي طرأت على المسابقة بين الموسم الأول في عام 2006 والموسم الخامس 2012



المدينة


 

رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 04:04 AM   #1349
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


شاعر سعودي :
أنا غريب كـ المتنبّي


http://aawsat.com/details.asp?sectio...61051&feature=


 

رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 04:08 AM   #1350
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


«ملتقى دبي للشعر الشعبي» ينطلق بتجارب إبداعية متفردة
*

دبي (الاتحاد) -
أتمت اللجنة العليا المنظمة للدورة الحادية عشرة لملتقى دبي للشعر الشعبي الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، استعداداتها لدورة استثنائية تستمر من الأول وحتى الرابع من فبراير المقبل، في قاعة راشد بمركز دبي التجاري العالمي، عبر ثلاث أمسيات تتخللها استضافة عشرة شعراء تمثل نتاجاتهم تجارب شعرية متفردة في سماء القصيدة النبطية، التي أصبح هذا الحدث السنوي وما يرتبط به من مبادرات ورصيد نقدي بمثابة مؤشر تحركه إبداعات شعراء القصيدة النبطية في دول الخليج العربي.

وعقدت اللجنة اجتماعاً موسعاً ترأسه ماجد عبدالرحمن البستكي مدير الإدارة الإعلامية بمكتب سمو ولي عهد دبي، تم خلاله مناقشة الكثير من المستجدات والمفاجآت التي ترتبط بشكل خاص بهذه الدورة. ومنها الحلة الجديدة التي ستبدو عليها قاعة راشد، على نحو يحيلها إلى ما يشبه قرية تراثية متكاملة، تمتد حدودها إلى خارج أبوابها لتستقبل ضيوف الملتقى في أجواء تراثية تحاكي الأجواء الافتراضية المرتبطة بإبداع القصيدة النبطية، لاسيما في مراحل النشأة والتطور، الأمر الذي سيلقي بظلاله النفسية على الأمسيات في ظل تلاحم المبنى الشعري، مع المشهد البصري.

وتطرق الاجتماع ايضاً إلى مناقشات ارتبطت بمفاجأة أخرى من مفاجآت تلك الدورة التي ستوفر لروادها نخبة من إبداعات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، المرتبطة بالقصائد الوطنية.




وسيستضيف الملتقى عشرة شعراء هم الشاعر الإماراتي علي بن سالم الكعبي، والشاعر الكويتي سعد علوش، والشاعر السعودي لافي الغيداني، فيما سيكون جمهور القصيدة النبطية على موعد في الأمسية الثانية في الثاني من فبراير مع الشاعر الإماراتي محمد المر بالعبد، والشاعر السعودي فلاح القرقاح، والشاعر الكويتي عبدالله علوش، قبل أن تجمع الأمسية الختامية في الرابع من الشهر نفسه، بين كل من الشاعر القطري شبيب عرار النعيمي، والشاعر الإماراتي سعد مرزوق الاحبابي، والشاعر السعودي سعد الخلاوي، والشاعر الكويتي تركي الديحاني، وستقام جميع الأمسيات في الساعة الثامنة مساءً.



 

رد مع اقتباس
قديم 13-03-2012, 11:08 AM   #1351
محمد بلال
مستشار إداري


الصورة الرمزية محمد بلال
محمد بلال غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1920
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 14-09-2015 (02:08 PM)
 المشاركات : 17,700 [ + ]
 زيارات الملف الشخصي : 20425
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Brown


قصيدة النثر.. تيار حديث يتمرّد على القوالب الشعرية التراثية



دمشق- "قصيدة النثر" مصلح حداثي في اللغة يقترح تجديداً في بنية الشعر عامةً من حيث الشكل والمضمون وهي ولدت كتيار ثقافي حديث يحاول التخلص من القوالب الشعرية التراثية الجامدة وفتح الأفق أمام الشعراء ما جعل قصيدة النثر مجالاً للنقد والرؤيا والأخذ والرد أكثر من أي مصطلح ثقافي جديد.

وعلى الرغم من أن قصيدة النثر باتت تياراً أدبياً غير حديث على الصعيد الزمني إلا أنه مصطلح قابل لاقتراح الشعراء والنقاد ولم يحقق الاستقرار كنظرية شعرية عامة إضافة إلى رفض بعض الشعراء له خاصة من المتمسكين بالتراث الشعري العربي والقصيدة العمودية.

وقد اعتبر الشاعر محمد الفهد مقرر جمعية الشعر أن قصيدة النثر صعبة من حيث أنها تعوض عن نقص في القصيدة العمودية التي امتلكت اذن المتلقي العربي كالإيقاع والوزن مشيرا الى ضرورة ان تكون هناك حالة متفردة من الاختزال والشغل على اللغة التي تفتح النوافذ نحو آفاق جديدة.

واوضح الفهد ان قلة من الذين كتبوا قصيدة النثر استطاعوا أن يثبتوا جدارتهم مثل أدونيس وبخاصة في مجموعته "فضاء لغبار الطلع" التي تحدثت عن أمكنة في العالم تأخذ الروح إلى مسارات جديدة نحو التفتح والجمال.

من جهته قال الشاعر بديع صقور رئيس تحرير مجلة بناة الأجيال.. كي تمتلك ناصية الشعر الحديث يجب أن تمتلك ثقافة عالية لاسيما في مجالات الفنون والآداب والتاريخ إلى جانب الموهبة التي تعتبر شرطاً ضرورياً للإبداع.

واضاف صقور.. الشعر الحديث بحاجة إلى ثقافة موسوعية متميزة في الشعر والأدب والسياسة والتاريخ والأسطورة والدين والتراث إضافة إلى الشاعرية والمصداقية فيما يتناوله الشاعر فالشعر إحساس تجاه هذا الكون بما يفيض من جمال ومعاناة وغربة.

ويرى الشاعر أن النص الشعري بحديثه وقديمه هو وجدان الأمة التي ينتمي إليها فهو بجميع أشكاله مكون أساسي من مكونات الثقافة وهو حاجتنا الضرورية للفيض الروحي الذي يجمعنا بالآخر.

أما الشاعرة ليندا عبد الباقي فتحدثت عن الحداثة وما بعد الحداثة قائلة: جميلٌ أن نأخذ خيوط التراث وننسجها بنول الحداثة كما فعل بورخس موضحةً ان الحداثة ليست موضة خاوية من الشعر والفكر والأدب وإنما هي اقتراح بنى جديدة للواقع واللغة فاللغة في الشعر القديم أداة توصيل أما في الشعر الحديث فهي كائن ينبض بالحياة ويتعايش مع باقي المفردات مستشهدة بقول الشاعرة سوزان برنار "إن هناك قصائد جميلة تخلو من أبيات الشعر كما يوجد أبيات شعرية تخلو من الشعر".

واضافت عبد الباقي أن بعض شعراء الحداثة يتحدثون لغة عجائبية لها معنى غامض وواضح بسيط ومكثف حيث تختزل القصائد بومضة عبر اقتصادها في اللغة وبذخها في المعنى ومنهم من يتحدث بلغة نثرية فيمتص شحنة الشعر بطابع حسي وإيقاعي وكثير منهم يمضون ولا يسمعون هذا الصوت الخفي موضحة ان الشاعر الأصيل هو من يمتلك أداته وصوته الشعري الخاص.

والشعر يحلل التاريخ بينما التاريخ يكون حاجزا صلبا أمام الشعر الحديث بحسب عبد الباقي فالشاعر قديما كان مقدسا له قوة ثابتة وعنيدة لا تقهر ولا تشوه يستعمل لغة الكبرياء والصلف والعلو بينما الشاعر الحديث هو رقم يدور حول التاريخ ويحصي خسائره ويمشي في حقول ألغامه وهو يتمثل بكبرياء من سبقوه من الشعراء فيدور بين الانفتاح والانغلاق عما يجري حوله ويبحث عن قصيدته وبصمة إبهامه الخاصة.

وترى الشاعرة أن هناك من يكتب قصيدة النثر للتحرر من الأوزان والتفعيلة وهناك من يكتبها للتباهي بالحداثة ومسايرة توجهات الجيل وغيره من يكتبها قناعة بأن قصيدة النثر هي شعر غير مكبل فقصيدة النثر وحدة متماسكة من المنبع إلى المصب ليس لها فروع وفيها اقتصاد لغوي وكثافة وإيجاز وفيها خيال يخدم المعنى ويتمركز فيه.

كما تحتاج كتابة قصيدة النثر من وجهة نظر الشاعرة إلى مسؤولية مضاعفة وموهبة استثنائية إلا أن الحداثة كانت عنيفة برفضها أشكال الشعر واعتبار الشعر القديم خصماً لدوداً وقطع الجذور بنفي ما سبقها إلا أن الشعر في النهاية لا يكون حديثاً إلا بتنوع الحداثة لخدمة مستقبل الإنسان والثقافة.

في حين أن الشاعر سليمان السلمان عضو اتحاد الكتاب العرب يرى أن القصيدة هي الشاعر الذي هو اب لها وبالتالي فهي الآن صورة حديثة لزمن يعيش به الشاعر فالقصيدة الحديثة ابنة شعر الحياة في الواقع المرسوم وصورة للزمن الجديد المنفتح وبالتالي هي مختلفة عن قصيدة الزمان الماضي والحداثة من هذا المنظور هي إنتاج الواقع الحديث في لباسه وأفكاره وأهله وبالتالي كيف يكون الشعر حديثا إذا لم يكن قائله حديث الرؤية والفكر.

وأوضح السلمان ان القصيدة الحداثية هي صيغة الحاضر الماثل بين يديها لا بنت الماضي والوزن الجميل لافتا إلى أن الشعر الحديث ابن زمنه في كل مستجد في الحضارة حيث يستطيع الشعراء أن يجتازوا تراثاً جامداً من خلال تجديد قوانين التراث بما يتناسب مع العصر وبالتالي فإن شعر الحداثة يتكئ على لغة معاصرة تتطور وتتجدد فالحداثة بحسب رأيه صورة متجددة في ألوانها وايحاءاتها وعواطفها.

وقال الشاعر فرحان الخطيب رئيس المركز الثقافي في أشرفية صحنايا.. بحكم جدلية التجربة الشعرية العربية وتلاقح الثقافات ومنها احتكاك العرب بالناتج الشعري العالمي والميل نحو التحديث والذهاب بالجملة الشعرية على أنها العنصر الأخاذ والمدهش ولدت القصيدة النثرية الحديثة أو ما يسمى "قصيدة النثر" التي ارتبطت بالحالة الشعرية الحديثة.

وأضاف الخطيب أن هناك الكثيرين ممن نظروا في هذا المصطلح على أن شرطه الأول هو الابتعاد عن الوزن والقافية أما شرطه الثاني فهو تكثيف الجملة الشعرية مبيناً أن الشعر يبقى شعرا والحداثة ربما تكون متضمنة في بيت للمتنبي وقد لا تتوفر عند سواه من شعراء العصر الحالي. –سانا-


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 4 (0 عضو و 4 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعد علوش ...ناقدا !! سالم الرويس ..: المرقاب للأدبِ والثّقَافَةِ :.. 36 11-05-2010 12:09 PM
استثمار البدو ..! سالم الرويس ..: المرقاب للأدبِ والثّقَافَةِ :.. 28 29-08-2009 06:38 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
شبكة المرقاب الأدبية